زيدان نجم

لنكون صريحين مرة من كل مرتين ولانخدع انفسنا أولاً وبعضنا البعض ثانياً أو بالأحرى لنكون جريئين ونقف على بعض النقاط ونواجه الحقيقة ونترك تلك الأوهام والخيالات الواسعة التي أسسناها على مبدأ فارغ ولا أهمية له.

فلنبدأ اولاً بنفسنا ونتغير داخلياً ونقبل انفسنا وحياتنا وواقعنا و علينا مواجهة الحقائق حتى لو دفعنا ثمنها غاليا، هنالك أشياء قليلة أفضل يمكنك القيام بها لنفسك و التخلي عن النسخة الخيالية من حياتك وتعلم قبول نفسك وحياتك وواقعك حتى لو كان وضعك مربكاً او مروعاً.

فهنالك بعض النقاط يمكننا الاعتماد عليها لتحسين واقعنا وحياتنا و نسير على حقيقة بعيدة عن الخيال،

ومن اهم تلك النقاط :

١.قبول الذات
القبول هو القدرة على تقدير جميع أجزاء من أنت دون قيد أو شرط هذا يعني أنك تقر أنت بنفسك الأشياء التي تحتاج إلى تحسين بالنسبة لمعظمنا قد يكون قبول الذات صعبًا نميل إلى أن ننتقد أنفسنا ولكن هناك عدد من الطرق لتعلم كيفية قبول نفسك وحياتك كل شيء يبدأ بحالتك الذهنية.

٢. الاعتراف بالواقع
إن مواجهة الواقع في بعض الأحيان ليس أسهل ما يمكنك فعله ، ولكن قبولك لوضعك الحالي يمكن أن يجعلك أكثر سعادة في الحاضر ويؤدي إلى مستقبل أفضل إن الفهم والقبول والعمل مع الواقع أمر عملي وهادف سيساعدك الإقرار بواقعك على اختيار أحلامك بحكمة ثم مساعدتك على تحقيقها.

٣. ممارسة صدق الراديكالية
عندما تتمكن من الاعتراف بتظاهرك يمكنك البدء في إنشاء مستقبل جديد، إنكار واقعك الحالي خاصة إذا كان سيئًا لن يجعله يختفي و انما التعامل مع الأشياء السيئة هو وسيلة للوصول إلى الأشياء الجيدة ولكنها يتطلب ذلك الممارسة والممارسة والممارسة.

٤. تحديد الجزء الخاص بك
للقبول التام لواقعك من المهم الاعتراف بأي دور قد تكون لعبت جيدًا أو سيئًا في الوصول إلى مكانك، اسأل نفسك أسئلة تتعلق بوضعك الحالي للمساعدة في العمل نحو الحلول للقبول التام لواقعك من المهم تحديد ما قد فعلته لتعزيز النجاح أو الفشل بمجرد معرفة ما تتعامل معه يمكنك العمل نحو أفضل في الخطوات التالية.

٥.اعترف بأخطائك
تذكر أنه لا يمكنك إصلاح أي شيء حتى تعترف بوجود مشكلة حاول أن ترى أخطاءك ليس كالفشل ولكن كفرص تعلم ، ولديك القوة في داخلك لتدرك أنك تتحكم في واقعك وأنت الشخص الوحيد الذي يمكنه تغييره قرر ما هو مهم بالنسبة لك وتضع عقلك عليه.

٦. تملك النتائج الخاصة بك
العمل على امتلاك كل جزء من الحقائق الخاصة بك وليس فقط الأشياء التي تحتاج إلى العمل ولكن أيضا نقاط القوة والنجاحات الخاصة بك يمكن أن يساعد امتلاك كل نتائجك في تعليمك القيام بعمل أفضل في المرة القادمة لرؤية الفشل كنقطة تعلم.

٧. لا تدع الخوف في طريقك
لا تدع المخاوف وخاصة مخاوف ما يفكر به الآخرون تقف في طريقك يجب أن تكون على استعداد للقيام بالأشياء بالطرق الفريدة التي تعتقد أنها الأفضل والتفكير في أي ملاحظات تتلقاها.

٨. الاعتماد على الكفاءة الخاصة بك
من السهل النظر في المرآة وتوضيح جميع حالات عدم الأمان لديك ولكن من أجل مواجهة واقعك من الأفضل البدء في حساب جميع الإيجابيات ضع قائمة بنقاط قوتك والأشياء التي تجيدها والقيم التي تحملها والإنجازات التي حققتها يساعدك الاعتماد على كفاءاتك على إدراك نقاط قوتك وهذا بدوره سيساعدك على تحسين موقفك تجاه نفسك.

٩. ترك التحيزات الخاصة بك
لا تتورط في الحياة التي تعتقد أنه من المفترض أن يكون لديك ولكن العمل على خلق واقع كنت تهدف إلى العيش فيه يمكن التحيز الخاص بك أعمى لك تقريبا أي حقيقة يمكنك محاولة تجاهلها لكن إغلاق عينيك لن يجعلها تختفي بدلا من ذلك تعلم كيفية فهمها والسماح لها بالرحيل.

١٠. ضع خطة للوصول إلى هدفك
تضمين الخطوات التي ستتخذها لإنشاء واقع جديد قم بتحطيم هدفك إلى خطوات صغيرة يمكنك إنجازها في وقت واحد لبناء ثقتك بنفسك وقيمتها بنفسك قد يبدأ واقعك الجديد في الحدوث عندما يكون لديك خطة ذات أهداف محددة.

(تذكر أنك لن تكون قادرًا على إنشاء الواقع الصحيح إذا لم تكن على استعداد لترك الواقع الخطأ.)

هنا يكمن مقصد الموضوع يجب علينا الوقوف أمام بعض الأشياء وعدم هدم بقية حياتنا على شيئاً او أشياء ليست بتلك الأهمية ونحن على غرار تلك الأخطاء مستمرين ونتلاعب بأفكارنا على حساب تخيالات آتية من اللاشيء.