يونان سيدو

الفائز الثاني في مسابقة فنانيين الايزيدية تحت عنوان ( الصرخة الصامتة )

فنان ايزيدي مبتدئ و خريج الصف الثالث المتوسط في قضاء شنگال غرب محافظة نينوى شمال العراق و ترك مدينته منذ اليوم الأسود 03.08.2014.

رغم اهتمامه بدراسته كان يساعد عائلته في مزارع للعيش ببساطة كأي مواطن شنكالي اخر ، اجتياح داعش لمدينته كانت المفاجئة التي دمرت احلامه وحرق بساتين التين والزيتون في بلدته، فهرب من الموت وتوجه الى موت اخر عنوانه ( الهجرة ) بين دول ومدن خارج العراق.

في احدى الكمبات في تركيا بدا يونان برسم معاناته ومعانات شعبه اما بعد ثمانية محاولات متتالية لخروجه من جحيم الانتظار من التركيا الا ونجح بوصوله الى اليونان مستقرا هناك.

يحلم ان يصل الى اَي بقعة يوجد فيها الايزيدية ، لكن حلمه الأكبر هو الاستمرار في عالم الفن ومشاركته مستقبلا بمعرض في روسيا، فقط لكونه يعتقد بان الايزيدية في روسيا لهم قدرة على مساعدة شعبهم اكثر من الايزيدية في البلدان الاخرى.

فقرة ريشة و الوان تقدم بشكل مشترك من قبل ايزيدي 24 و تجمع الفنانين الايزيديين للتعريف بالرسامين و الرسومات من خلال مسابقة شهرية تقدم على صفحة الفنانين الايزيديين.