إيزيدي 24 – جميل الجميل

قام مجموعة من نشطاء وناشطات مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى – مركز الحمدانية بالتعاون مع عمّال البلدية والإحتفاء بهم بعد الإنتهاء من تشجير أحّد الشوارع وتنظيفه وغسله بعد الإهمال الحكومي لهذا الشارع صباح هذا اليوم المصادف 10 آذار 2019.

إنطلقت الحملة بالحديث عن المشروع وأهدافه ومن ثمّ البدء بتنظيف أحّد أفرع شارع السينما الرئيسي في مدينة بغديدا ، بمشاركة النشطاء وعمال البلدية وبعد إنتهاء التنظيف تم تشجير أحّد الأرصفة الرئيسية بأشجار الزينة.

قال ستيفن حبيب لــ إيزيدي 24 ” تأتي هذه الأنشطة لتهيئة الأجواء الخاصة بمشاريع بناء السلام والناس يحتاجون إلى أنشطة مجتمعية وخدمية ومن ثمّ تبدأ البيئة جاهزة لتعزيز السلام والتسامح بين المجتمعات التي تأثرت بالنزاع″.

وأضافت أم فادي لـــ إيزيدي 24 ” شكرا لهذه المبادرة التي لم نراها من قبل ، كونها الفريدة من نوعها أن يتعاون النشطاء مع عمال النظافة وينظّفون الشوارع ويشجّرون ليتركوا بصمة رائعة”.

جدير ذكره بأنّ مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى بمرحلته الثانية قد إنقسم إلى قسمين : القسم الأول هو إعادة وتأهيل مجموعة من المدارس في محافظة نينوى وبناء قدرات الكادر التربوي وإقامة فعّاليات مع الطلبة، والقسم الثاني بدأ ببناء قدرات نشطاء المجتمع المدني في مواضيع عديدة وتنمية قدراتهم ليكونوا وكلاء السلام في مدنهم ومانعي الصراعات ، وسيشمل عدّة أنشطة وفعاليات وحملات والعمل مع الإذاعات لبث برامج السلام ، والمشروع ممّول من الوزارة الفدرالية للتعاون الإقتصادي والتنمية وتنفيذ منظمة جسر إلى الإيطالية UPP .