إيزيدي 24 _ جميل الجميل

ضمن برامج المبادرات المجتمعية لتعزيز الإستقرار وتحقيق السلام المجتمعي شارك اكثر من سبعين شاب وشابة من تلكيف وتللسقف والقرى المحيطة في اقامة مهرجان السلام الأول في تلكيف برعاية جمعية الامل العراقية تحت شعار “التعايش السلمي هدفنا ونبذ الطائفية نصب اعيننا ”
إنطلقت فعاليات المهرجان بحضور المهندس باسم بلو قائممقام قضاء تلكيف والحقوقي عبدالسلام شعبان رئيس المجلس البلدي في تلكيف والمهندس مهدي حاجي مدير بلدية تلكيف وشخصيات من مؤسسات حكومية وحزبية وامنية وممثلين عن منظمات المجتمع المدني وجمهور غفير .
بدأ البرنامج بالوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء العراق مع عزف للنشيد الوطني العراقي ، وبعدها رحب عريفي المهرجان رنين وحارث بالحضور بكلمة ضمّت ألوان الطيف العراقي ، ومن ثم القى الشاب عبد الحميد ممثل الحملة كلمة قال فيها نحن مجموعة من الشباب الطموحين شكلنا هذه الحملة لتكون نواة للتعايش السلمي وخدمة المجتمع دون النظر الى ديانته او مذهبه او قوميته . وبعد ذلك كلمة الست ميسم البوتاني التي تعمل في مكتب اربيل للجمعية رحبت بالحاضرين وشكرت جهود الشباب المساهمين في المهرجان الذي يعقد تحت هدف نسعى اليه جميعنا وهو التعايش السلمي ، تلتها كلمة لعضو جمعية الامل العراقية لؤي عزيز الذي اعطى نبذة مختصرة عن جمعية الامل العراقية التي تأسست عام 1992 وتحت شعار”من اجل خير الانسان” وهي منظمة غير حكومية تنموية غير حزبية وغير ربحيه ,ولها مراكز في عدة محافظات منها بغداد واربيل وكركوك والنجف وسهل نينوى والبصرة .فيما اشار الى جهود الشباب من اطياف المجتمع في قضاء تلكيف اللذين اسسموا فريق بأسم فريق الامل التطوعي وقاموا بتنظيم هذا المهرجان .

ثم كلمة الحقوقي عبد السلام شعبان رئيس المجلس البلدي الذي شكر جمعية الامل العراقية لاقامة هذا المهرجان الذي هو رسالة لكل الناس وان تلكيف تدعم المحبة والسلام التعايش السلمي والتماسك الاجتماعي .
واضاف ندعو الجميع ان يتعاملوا مع الانسان اولا وثانيا واخير, بغض النظر عن القومية والديانة والمذهب ”
اعقبتها كلمة الشيخ محمد ياسين امام جامع خيرات الرحمن اكد فيها على منظومة القيم الانسانية ومراعاة التنوع الديني والثقافي والحضاري والانطلاق للعيش معا في هذا القاسم المشترك لانه رسالة الاديان جميعا باننا نعيش متحابين متوادين كما اطلق القائمين على هذا المهرجان (بالتعايش السلمي ).
واشترك الشباب والشباب في ترتيلة بعنوان “ما احلى ان نجتمع معا ” وعبر الشباب المشاركين عن فرحتهم باقامة المهرجان فقالت “مريم ” اليوم كانت مناسبة للاحتفال بالسلام الذي يبدأ من نفوسنا فالسلام الداخلي اساس للسلام في المجتمع . حيث كانت فرحة الشاب “ايمن ” كبيرة وهو يوصف فقرات البرنامج بانها شيء رائع لم اتوقع يكون له هكذا تأثير على الحاضرين اللذين صفقوا كثيرا لفقرات المنهاج وخصوصا مسرحية السلام .
وتنوعت فقرات المهرجان بين الشعروقصيدة للشعراء يوسف محمد عباوي ومحمد عباوي والمسرحيات التي اكدت على انتصار السلام فيما ضم جناح اخر فعاليات اخرى تضمنت مجموعة من الكتب عن السلام ساهمت جمعية الامل العراقية في اصدارها ولوحات رسم والرسم على الزجاج والخط السرياني والاعمال اليدوية والمعجنات .فيما توينت القاعة بالازياء التراثية الجميلة للقرى والبلدات في تلكيف ,فيما انتظمت الدبكات على المسرح وحول القاعة على انغام الموسيقى التراثية ,وساهم في معظم الفقرات الشباب والشباب المنظمين للمهرجان .
اكد المهندس باسم بلو قائممقام قضاء تلكيف لـــ إيزيدي 24 “إنّ بناء السلام لا يأتي بالمهرجانات ومؤتمرات المصالحة والتعايش فقط وإنما بأفعال وخطوات حقيقية حيث نشخص الخلل ونعالجه ,نقبل الآخر ونزرع الثقة .بهذه الروحية يمكن أن نبني بلدا يعمه السلام ,واطلقنا شعارا للشباب الذي أقام المهرجان (أملنا بكم ) لكي نسمو فوق الأديان والقوميات إلى انسانيتنا. ”

وقضاء تلكيف (بالسريانية : ܬܸܠ ܟܐܦܐ) , الآرامية “ستوني هيل” هو قضاء في محافظة نينوى, العراق. ضمن الغالبية من الآشوريين/الكلدان مع الأقليات من الأيزيديين و العرب.هو احد الاقضية التابعة لمحافظة نينوى ويبعد عن مركزها بحدود 2 كم .