إيزيدي 24 – جميل الجميل

قام مجموعة من نشطاء مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى من كافة مكونات سهل نينوى بتوزيع وجبات رمضانية لعشرات العوائل المسلمة في مركز قضاء الحمدانية عصر هذا اليوم قبل موعد الإفطار.

بدأ التوزيع مرورا من محلّة السدّة وحتى نهاية حيّ العسكري , وشمل التوزيع عدّة عوائل من العرب والشبك والتركمان.

قال المحامي عباس أبو حيدر ل “إيزيدي 24” “نشكر الإخوة المسيحيين والايزيديين والكاكائيين ومنظمة UPP ومشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى , هذه المبادرة كانت مبادرة طيبة وتدلّ على كرم المكونات الغير المسلمة ومسامحتها ونشكر كل من يساهم بتعزيز المحبة والتآخي بين مكونات الشعب العراقي”.

وأضاف الخطيب وإمام جامع التوحيد حكيم عباس ل “إيزيدي 24” “نشكر كلّ مكونات سهل نينوى ونشكر هذه المبادرات التي تعيدنا الى جذورنا الانسانية وتعزز المحبة بيننا مرة اخرى بعد مرحلة داعش , هدفنا تعزيز الكلمة وتوحيد الخطاب الديني وهذه المبادرات تعيدنا الى الذاكرة العراقية الاصيلة بين كافة مكونات الشعب العراقي”.

جدير ذكره بأنّ مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى تنفّذه منظمة جسر إلى (UPP) وتموّله الوزارة الخارجية الألمانية, ولديه أربعة مراكز في الحمدانية وناحية برطلة وناحية بعشيقة وقضاء الموصل.